مراكش الحمراء

مرحبا بك اخي كعضو جديد
مراكش الحمراء

منتدى اشهاري لمدينة مراكش لكل من يود التعرف على المدينة او زيارتها


    ذ/ أحمد متفكر في بواسطة: فضاءات : مراكشيات:"مساجد مراكش عبر التاريخ: من التأسيس إلى العهد العلوي"

    شاطر

    Abdou
    Admin

    المساهمات : 249
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010
    العمر : 45
    الموقع : المغرب مراكش

    ذ/ أحمد متفكر في بواسطة: فضاءات : مراكشيات:"مساجد مراكش عبر التاريخ: من التأسيس إلى العهد العلوي"

    مُساهمة من طرف Abdou في الأحد أكتوبر 31, 2010 11:45 am

    ضمن مشروع ثقافي يهدف إلى إعادة نشر مختلف الكتابات والدراسات والإبداعات والنصوص والمصنفات، التي كتبت حول مراكش منذ تأسيسها إلى اليوم في مختلف المجالات، وتحت اسم "مراكشيات"، صدر برعاية مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش، كتاب بعنوان:
    "مساجد مراكش عبر التاريخ: من التأسيس إلى العهد العلوي" للاستاذ الباحث المؤرخ أحمد متفكر.
    ويعتبر هذا الكتاب التاريخي مصنفا وحيدا فيما يتعلق بتاريخ مساجد المدينة الحمراء، إذ تضمن جردا وتوثيقا ووصفا دقيقا لمساجد وجوامع مختلف أحياء مراكش منذ العهد المرابطي إلى يومنا هذا، مع نبذ وافية عن تاريخ نشأتها ومنشئيها، والوقائع التي رافقت عمليات التأسيس والبناء والإعمار والترميم، وما شهدته هذه المساجد من أحداث دينية وسياسية، ومناظرات وسجالات علمية ودينية.

    كما تضمن رصدا دقيقا للتغييرات والترميمات التي طالت معمارها، بالإضافة إلى توضيحات مسهبة حول أسمائها الأولى، وأسباب التسميات. دون أن يغفل التعريف بالعلماء والأئمة والخطباء والمؤقتين والمقدمين، الذين عملوا أو خدموا في هذه المساجد. إضافة إلى ذكر السلاطين والملوك والأمراء الذين بويعوا بها.
    كما تضمن الكتاب جردا بأهم المدارس التي كانت قائمة بهذه المساجد، ومن ذلك على سبيل الذكر، مدرسة ابن يوسف، مدرسة مسجد باب دكالة، مدرسة مسجد بريمة، المدرسة الملحقة بضريح الشيخ التباع، المدرسة العباسية، مدرسة مسجد القصبة، ومدرسة حي ابن صالح. وقد أفاض المؤلف في الحديث عن النظم الدراسية التي كانت سائدة بها، ومراتب العلماء، وسكنى الطلبة بها، وخزاناتها على مر العهود والدول.
    وإلى جانب كل ذلك فإن الكتاب غني بالمعلومات التاريخية والجغرافية، والاقتباسات القرآنية والشعرية، والاستشهادات التاريخية، وأسماء العلماء والساسة والفقهاء وعناوين مؤلفاتهم،إضافة إلى الكثير من الطرائف والوقائع الاجتماعية والثقافية التي ميزت مراكش وأهلها لقرون.
    لقد استطاع الأستاذ أحمد متفكر، المعروف عنه تعلقه بالبحث التاريخي حول مدينة مراكش، من خلال رحلة مطولة بين دفات ما يقارب مائة مصدر ومرجع، أن يركب للقارئ الحديث صورة متكاملة عن إحدى أهم مؤسسات الدولة الإسلامية، وهي المساجد والجوامع، ولم يحل تشتت المعلومات في المظان التاريخية والأدبية والفقهية، ولا انعدام البحث الأركيولوجي حول هذه المساجد، دون إصراره على تقديم عمل تاريخي وترجمي وعلمي ستفتخر به مراكش، وسينوه به أهلها.
    وقد قسم المؤلف كتابه إلى ستة أقسام، راعى فيها التسلسل الزمني منذ النشأة والتأسيس، إلى الزمن الحالي.القسم الأول وقد خصصه للحديث عن الجوامع المرابطية، والقسم الثاني للمساجد الموحدية، أما القسم الثالث فقد خصصه للمساجد المرينية، والقسم الرابع للمساجد الوطاسية، فيما خصص القسم الخامس للمساجد السعدية، أما القسم السادس والأخيرفقد خصصه للمساجد العلوية.
    وقد افتتح الكتاب بتقديم شامل تضمن تعريفا للفظة مسجد، وأصلها ومجالات تداولها في القرآن والحديث، وفصل في التعريف بمكونات المسجد: من مئذنة وصومعة ومنبر ومحراب وصحن ومقصورة وسقاية وبيت للصلاة وخزانة وغيرها، وعرف الجامع والجمعة والخطبة وشروطها.
    كما تضمن هذا التقديم أيضا ثبتا مفصلا بأسماء مساجد وجوامع مراكش قديمها وحديثها، داخل السور وخارجه، وكنموذج على ذلك، فإن المؤلف حين يذكر حي باب دكالة، فإنه يقدم إحصاء لكل المساجد والجوامع التي وجدت أو لا تزال بهذا الحي، ومن ذلك: "مسجد السيدة الحرة، مسجد سيدي مسعود، مسجد عرصة ابن ابراهيم، مسجد درب الدقاق، مسجد درب الجديد، مسجد درب الحلفاوي، مسجد درب زمران، مسجد درب الحجرة، مسجد درب تزكارين، مسجد سيدي محمد الحاج، مسجد درب العظام، مسجد احماد أوموس، مسجد عرصة أوزال، مسجد البونية، مسجد درب حاحة، مسجد أبو النور، مسجد زريبت سوس، مسجد زريبت العرب. ثم ينتقل إلى حي آخر ليذكر مساجده بتفصيل، وهكذا دواليك.
    وتجدر الإشارة إلى أنه صدر لمؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش، ضمن سلسلة "مراكشيات" كتابين هما: "صور ونماذج من اللسان المراكشي الدارج"، للأستاذة أمينة حسيم، و"سبع سيدات مراكشيات باستحقاق" للمؤرخ محمد الصالح العمراني بنخلدون.



    عبد القادر عرابي
    مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال
    مـراكــش

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 10:57 am